Wet dream for women

Wet dream for women

Question

Assalaamu’alaikum Mufti Sab

1) What is meant by a wet dream for a woman? Does it mean she has to reach climax and have an orgasm in the dream or can it just be kissing and hugging and no intercourse in the dream?

2) If she sees no flowed out discharge on the tissue upon waking up but when she dabs the tissue in her private part there is what looks like the normal amount of discharge she usually gets, does she still need ghusl if she does not know what mani looks like, but the discharge she sees upon waking up looks like the normal discharge she gets?

3)What is the description of mani for a women?

4)Finally does a specific amount of discharge (mani) need to come out for it to be considered mani, like even a dot?

Jazakallahu khairan for you time in helping me understand this issue.


Answer

If a person saw a dream and also wetness when they woke up then ghusl will be compulsory regardless of what they thought the wetness might be. Also, if they see wetness after waking up and they are in doubt whether that wetness is maniy or not then ghusl will still be compulsory even if they did not see any dream as there is the possibility of that wetness being maniy.

We have not come across any detail in regards to what needs to be seen in the dream for it to count as a wet dream. The general usage of the word relates to sexual intercourse. However, as mentioned above this does not really matter as upon waking up if a person sees wetness which could potentially be maniy they would have to have a ghusl.

As there is a possibility of this discharge being maniy one would have to do ghusl. The fluid does not have to exist the body, rather once it reaches the labia minora ghusl becomes necessary.

The description of maniy for women provided by jurists is a thin fluid which may be slightly yellowish.

Any perceivable wetness will be considered sufficient in order for ghusl to be necessary.

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (1/ 163)
قوله: وإن لم يتذكر الاحتلام) من الحلم بالضم والسكون لما يراه النائم ثم غلب على ما يراه من الجماع نهر

البحر الرائق شرح كنز الدقائق ومنحة الخالق وتكملة الطوري (1/ 65)
وَأَمَّا الِاحْتِلَامُ فَهُوَ افْتِعَالٌ مِنْ الْحُلْمِ بِضَمِّ الْحَاءِ وَإِسْكَانِ اللَّامِ، وَهُوَ مَا يَرَاهُ النَّائِمُ مِنْ الْمَنَامَاتِ يُقَالُ: حَلَمَ فِي مَنَامِهِ بِفَتْحِ الْحَاءِ وَاللَّامِ وَاحْتَلَمَ وَحَلَمْت كَذَا وَحَلَمْت بِكَذَا هَذَا أَصْلُهُ ثُمَّ جُعِلَ اسْمًا لِمَا يَرَاهُ النَّائِمُ مِنْ الْجِمَاعِ فَيَحْدُثُ مَعَهُ إنْزَالُ الْمَنِيِّ غَالِبًا فَغَلَبَ لَفْظُ الِاحْتِلَامِ فِي هَذَا دُونَ غَيْرِهِ مِنْ أَنْوَاعِ الْمَنَامِ لِكَثْرَةِ الِاسْتِعْمَالِ

حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح شرح نور الإيضاح (ص: 101)
لفظه غلب على ما يراه النائم من الجماع المقترن بالإنزال غالبا

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (1/ 164)
وكذا المرأة) مثل الرجل على المذهب
قوله: وكذا المرأة إلخ) في البحر عن المعراج: لو احتلمت المرأة ولم يخرج الماء إلى ظهر فرجها عن محمد يجب. وفي ظاهر الرواية لا يجب؛ لأن خروج منيها إلى فرجها الخارج شرط لوجوب الغسل عليها وعليه الفتوى

حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح شرح نور الإيضاح (ص: 99)
و” منها “وجود ماء رقيق بعد” الانتباه من “النوم” ولم يتذكر احتلاما عندهما خلافا لأبي يوسف وبقوله أخذ خلف بن أيوب وأبو الليث لأنه مذي وهو الأقيس ولهما ما روي أنه صلى الله عليه وسلم سئل عن الرجل يجد البلل ولم يجد احتلاما قال: “يغتسل” ولأن النوم راحة تهيج الشهوة وقد يرق المني لعارض والاحتياط لازم في باب العبادات

قوله: “ومنها وجود ماء رقيق بعد النوم” حاصل مسئلة النوم إثنا عشر وجها كما في البحر لأنه إما أن يتيقن أنه مني أو مذي أو ودي أو يشك في الأول مع الثاني أو في الأول مع الثالث أو في الثاني مع الثالث فهذه ستة وفي كل منها أما أن يتذكر إحتلاما أو لا فتمت الإثنا عشر فيجب الغسل إتفاقا فيما إذا تيقن أنه منى تذكر إحتلاما أو لا وكذا فيما إذا تيقن أنه مذي وتذكر الإحتلام أو شك أنه مني أو مذي أو شك أنه مني أو شك أنه مذي أو ودي وتذكر الإحتلام في الكل ولا يجب الغسل اتفاقا فيما إذا تيقن أنه ودي مطلقا تذكر الإحتلام أو لا أو شك أنه مذي أو ودي ولم يتذكر أو تيقن أنه مذي ولم يتذكر

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (1/ 163)
اعلم أن هذه المسألة على أربعة عشر وجها؛ لأنه إما أن يعلم أنه مني أو مذي أو ودي أو شك في الأولين أو في الطرفين أو في الأخيرين أو في الثلاثة، وعلى كل إما أن يتذكر احتلاما أو لا فيجب الغسل اتفاقا في سبع صور منها وهي ما إذا علم أنه مذي، أو شك في الأولين أو في الطرفين أو في الأخيرين أو في الثلاثة مع تذكر الاحتلام فيها، أو علم أنه مني مطلقا، ولا يجب اتفاقا فيما إذا علم أنه ودي مطلقا، وفيما إذا علم أنه مذي أو شك في الأخيرين مع عدم تذكر الاحتلام؛ ويجب عندهما فيما إذا شك في الأولين أو في الطرفين أو في الثلاثة احتياطا

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (1/ 159)
ومنيه أبيض ومنيها أصفر
قوله: ومنيه أبيض إلخ) وأيضا منيه خاثر ومنيها رقيق.

Answered by:
Ifta Research Fellow

Checked & Approved by:
Mufti Abdul Rahman Mangera
Mufti Zubair Patel